الرئيسية / حقائق علمية / أشهر أربع حوادث مختبرات فى التاريخ

أشهر أربع حوادث مختبرات فى التاريخ

تحتوى المختبرات العلمية على مواد كيميائية خطرة مثل الأحماض القوية والسموم العصبية، ومعدات مختلفة مثل المواقد التى تعتمد على الغاز الطبيعي والاجهزة ذات الضغط العالى وبعض أنواع المواد المتفجرة، وكثيراً ما تحتوى معامل البيولوجيا على كائنات حية معدية، مما يشكل خطراً على الطلاب والمعلمين ويجعلهم عرضة للحوادث، ولهذا فقد تم وضع العديد من قوانين الأمن والسلامة التى وجب الإلتزام بها لحماية المتواجدين بداخل المختبرات من التعرض لأى شكل من أشكال المخاطر، ولكن رغم هذه القواعد الصارمة فقد تحدث أحياناً حوادث كارثية غير المتعمدة، خلال هذا المقال سوف نتعرف على بعض الحوادث اللى تعرضت لها مختبرات مختلفة حول العالم.

 

1- إنفجار معمل الكيمياء بجامعة تكساس التقنية



فى شهر يناير من عام 2010 إنفجر معمل للكيمياء فى جامعة تكساس التقنية أثناء إجراء طالبين لبعض التجارب العملية بهدف صناعة مشتقات لمادة متفجرة تدعى nickel hydrazine perchlorate، إرتكب الطالبين خطأ جسيماً حيث صنعا 10 جرام من تلك المادة رغم تنبيه المشرف لهما بعدم صنع أكثر من 100 مللى جرام، وعندما طرق أحد الطالبين على المادة بالمطرقة إنفجرت إنفجاراً مروعاً ولحسن الحظ لم يمت أحد ولكن تعرض الطالب إلى حروق شديدة وفقد ثلاثة أصابع، ويعد هذا الحادث من أشهر حوادث إنفجار المختبرات فى التاريخ.

 

2- التسمم بالزئبق

 

 

فى عام 1997 توفت الكيميائية الشهيرة كارين ويترهان بسبب سقوط بعض قطرات من ثنائى ميثيل الزئبق على يدها، ورغم إرتدائها القفازات لكن إخترقت القطرات تلك القفازات ووصلت إلى الجلد ثم دخلت إلى جسدها، وبعد بضعة أشهر بدأت تعانى من أعراض تسمم بالزئبق مثل فقدان التوازن وضعف القدرة على الكلام والرؤية والإستماع قم دخلت فى غيبوبة وتوفيت.

 

3- الحادث الحرجي بمختبر لوس الاموس الوطنى

 

الحوادث الحرجية هى حوادث تنتج من رد فعل سلسلة انشطارية نووية غير منضبطة. يتسبب تراكم أو ترتيب غير مقصود لكتلة حرجة من المواد الانشطارية مثل اليورانيوم المخصب أو البلوتونيوم فى هذا النوع من الحوادث. وتؤدي الحوادث الحرجة إلى إطلاق جرعات إشعاعية قاتلة.

أشهر حادث حرجي فى التاريخ هو ما وقع فى مختبر لوس الاموس الوطنى حيث تعرض “سيسيل كيلي” إلى جرعة مميتة من النيترونا وأشعة جاما عندما وصل خزان بلاتونيوم كبير إلى الكتلة الحرجة عن طريق الصدفة فسقط سيسل على الأرض وأخذ فى الصراخ “إنى أحترق”.

ظهرت أعراض أولية على الفور مثل الإنهيار العصبى وعند وصولة إلى غرفة الطوارئ فى مركز لوس ألاموس الطبى بدأت أعراض المرحلة الثانية فى الظهور كالتقيؤ واللهاث وإرتعاش وبدأت بشرته فى التحول إلى اللون البنفسجى وتحولت شفتيه إلى اللون الأزرق مما دل على نقص الأكسجين فى الدم.

بعد ساعتين من الحادثة كان كيلي قد دخل فى المرحلة الثالثة والتى كانت الأطول حيث كان يشتقى من تقلصات شديدة فى البطن ولكنه كان متماسكاً بشكل كبير وبدى عليه التحسن بشكل عام، ولكن بعد مرور 6 ساعات على الحادث إختفت الخلايا اللمفاوية بشكل كامل من الدورة الدموية لكيلى وكانت تلك إشارة إلى حتمية الوفاة.

بعد مرور 35 ساعة على الحادث كانت ضربات قلبه غير منتظمة ولم يتم السيطرة على تقلصات الألم فى بطنه وأصبح لونه شاحباً ومن ثم توفى كيلي.

 

4- فيروس ماربورغ

عام 1967م بدأ مجموعة من العمال فى مختبر ماربورغ فى ألمانيا يعانون من أعراض متنوعة مثل الحمى والإسهال والتقيؤ والنزيف الداخلى لمجموعة من الأعضاء الداخلية وتوفى سبعة من العمال فى نهاية المطاف.

بعد إجراء تحقيق مكثف إستطاع العلماء تحديد سبب الوباء وهو زوج من القردة المستوردة من أوغندا من أجل أبحاث شلل الأطفال، حيث كانت تلك القردة تحمل فيروساً خطيراً لم يُكتشف من قبل وتم تسميته بفيروس ماربورغ نسبة إلى المدينة التى أُكتشف فيها.

ومنذ إكتشافه تسبب هذا الفيروس فى مجموعة حوادث متتالية، حيث أصبح الفيروس يظهر فجأة ويتسبب فى وفاة العديد من البشر ثم يختفى، وكان أسوء إنتشار لهذا الوباء ما حدث فى أنجولا عام 2005 حيث تسبب فى موت ما يزيد عن 200 شخص، ولم يتم إكتشاف أى علاج حتى الآن.

 

المعامل الإفتراضية من براكسيلابس توفر الأمن والسلامة للطلاب والمعلمين حيث أنهم يقومون بإجراء التجارب من خلال محاكاة ثلاثية الأبعاد للمختبرات الحقيقية ولا يتعاملون بشكل مباشر مع أى صورة من صور الأخطار السابق ذكرها.

جرب نسختك من معامل براكسيلابس مجاناً من هنا.

عن مصطفى الحشاش

مصطفى الحشاش
كاتب المحتوى العلمي لبراكسيلابس.

شاهد أيضاً

اكتشافات الفيزياء الأهم في التاريخ (الجزء الأول)

الفيزياء هي الأداة التى تساعدنا على إدراك الكون من حولنا وفهم مختلف الظواهر الطبيعية التى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *